كيف أحصل على صحة جيدة

كيف أحصل على صحة جيدة

كيف أحصل على صحة جيدة
الصحّة الجيّدة الصحّة أغلى ما يملك الإنسان، فهي كنز يجب المحافظة عليه؛ لأنّها لا تقدّر بثمن ولا يمكن تعويضها عند خسارتها، وهي أمانة في عنق الإنسان، وسوف يسأل عنها يوم القيامة ويحاسب عليها؛ لأنّها نعمة من الله تعالى أنعمها على الإنسان، فبالصحّة يتمكّن الإنسان من القيام بكل ما يريد في حياته، دون الشعور بالتعب أو العجز عن ذلك. خطوات الحصول على صحّة جيّدة لكي يتمتع الإنسان بصحّة جيّدة يجب عليه القيام بعدة خطوات ليحقق ذلك وهي: تناول الوجبات الغذائية الصحيّة، والتي تحتوي على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، ليكون قادراً على مواجهة ومقاومة الأمراض التي قد يتعرّض لها، والابتعاد قدر المستطاع عن الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الدهون والسكريات، التي تسبّب له الكثير من الأمراض الخطيرة والمزمنة، والانتظام في تناول الوجبات الغذائية الرئيسية في موعدها المحدد، والتركيز على تناول وجبة الإفطار. ممارسة التمارين الرياضية بشكل مستمر، لما لها من أهمية في تنظيم الدورة الدموية في الجسم، وحصول الجسم على النشاط والحيوية، وتؤدّي إلى تخلّص الجسم من الدهون المتراكمة والزائدة في الجسم، وانتظام جميع العمليات التي تحصل داخل الجسم، وبالتالي الحصول على جسم صحيّ ومتوازن. تنظيم أوقات النوم وتحديدها، والنوم لساعات كافية ليحصل الجسم على الراحة والاسترخاء اللازمة لتجديد نشاطه وحيويته، التي تمكّنه من القيام بجميع نشاطاته على أكمل وجه، وينصح بان ينام الشخص لمدة ثمانية ساعات. الابتعاد عن ممارسة العادات الصحيّة السلبية التي تؤدّي إلى ضرر في الجسم، كالتدخين وتناول الكحول، والسهر لساعات طويلة في الليل وغيرها من العادات السيئة. اللجوء إلى تغذية الروح بتقوية صلة العبد بربه، من خلال الالتزام بالطاعات كالصلاة والصيام وقراءة القرآن الكريم؛ لأنّ الالتزام بهذه الطاعات تشعر الإنسان بالراحة والطمأنينة، وتجنّب حدوث القلق والتوتر والغضب والانفعال، ممّا يتسبّب في إصابة الإنسان بالكثير من الأمراض الناتجة عن التوترات العصبية. تحكم الإنسان بأعصابه وانفعالاته، والابتعاد عن المواقف التي تثير الغضب والانفعال، لما لها من أضرار وخيمة على صحّة الإنسان. شرب كميات كبيرة من المياه، لما لها من فوائد تعود على الجسم، فهي تساعد الجسم على التخلّص من الكثير من السموم التي تضرّ بالجسم، وإمداد الجسم بالرطوبة المناسبة للجسم. التفكير بطريقة ايجابية في كل جوانب الحياة؛ لأنّ التفكير الايجابي يساعد على الشعور بالراحة والاسترخاء، وبالتالي التمتّع بصحّة جيّدة وخالية من الأمراض. كل هذه الطرق وغيرها إذا طبقها الإنسان بحذافيرها، فإنه يكفل ويضمن لنفسه الحصول على صحّة جيّدة وخالية من الأمراض، من خلال تقوية المناعة عند هذا الإنسان، وتجنّب جعل الجسم فريسة سهلة المنال لكثير من الأمراض تسيطر على الأجسام الضعيفة.
http://www.impetslover.com/2018/11/top-10-pictures-for-cutest-cat-and.html

هناك تعليق واحد: