الأحد، 18 أبريل 2021

طرق إزالة تجاعيد الوجه نهائياً

تجاعيد الوجه

 تُعرّف التجاعيد على أنّها طيّاتٍ أو سلسلة نتوءاتٍ بالبشرة، وتظهر عادةً عندما يتقدّم الإنسان بالعمر أو بسبب عواملٍ أخرى سيتم شرحها لاحقاً، وتتعدد المناطق التي تظهر التجاعيد فيها؛ كالوجه والرقبة واليدينّ والذراعينّ، وتبدأ تجاعيد الوجه بالظهور بناءً على أكثر تعبيرات الوجه ظهوراً، وقد وُجدت العديد من الطرق التي تعمل على التخلّص من التجاعيد سواءٌ بطرقٍ طبيعيةٍ كانت أم طبيّةٍ، والتي سنتحدّث عنها في هذا المقال.

إزالة تجاعيد الوجه نهائياً

أسباب ظهور تجاعيد الوجه

تتعدد الأسباب المؤدية لتكوّن التجاعيد على الوجه، فبعضها يمكن التحكم به والبعض الآخر يصعُب ذلك، ومن أبرزها: [٢] التقدّم بالعمر: فتصبح البشرة أقل مرونةً وأكثر هشاشةً، كما أنّ انخفاض إنتاج الزيوت الطبيعيّة والدهون تحت الجلد تؤدي إلى جفاف البشرة وتجعل التجاعيد والخطوط تبدو أكثر وضوحاً. التعرّض للأشعة فوق البنفسجيّة: فهي تؤدي إلى الشيخوخة المبكّرة وظهور التجاعيد في وقتٍ مبكّرٍ، بالإضافة إلى فقدان قوّة ومرونة البشرة وترهّلها، ويرجع السبب إلى ذلك أنّ تلك الأشعة تدمّر النسيج الضّام والكولاجين والإيلاستين في طبقة الأدمة من البشرة. التدخين: الذي يسبب تغيّراتٍ بإمداد البشرة للدم، مما يؤدي إلى ظهور التجاعيد والإصابة بالشيخوخة المبكّرة بالبشرة. تكرار تعبيرات الوجه: التي تشمل الإبتسام أو التحديق أو تعابير الوجه والحركات الأخرى التي تسبب ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد.


طرق طبيّة لإزالة تجاعيد الوجه

هذه أبرز الطّرق التي قد يلجأ إليها الطبيب لإزالة تجاعيد الوجه: العلاج بالأدوية: مثل الريتينويدات الموضعيّة المستمدة من فيتامين أ والتي تقلل من التجاعيد والعيوب وخشونة البشرة، وتشمل التريتينوين (رينوفا، ريتين-A)، والتازاروتين (أفاج، تازوراك)، فعند تطبيقها على البشرة قد تُقلل من التجاعيد، والتشوّهات وخشونة الجلد، وتجدر الإشارة إلى ضرورة استخدام واقي الشمس بشكلٍ يوميٍ أثناء استخدام هذه الأدوية حتى لا تتضرر البشرة. الكريمات المضادّة للتجاعيد: ويمكن استخدامها من غير وصفةٍ طبيّة، حيث إنّها تعتمد جزئياً على مكوناتٍ نشطةٍ مثل الريتينول، ومضادات الأكسدة، وبعض الببتيدات التي تحسّن من البشرة، وتخفف من التجاعيد. حقن البوتوكس: تستخدم حقن البوتكس مادةً نقيةً من توكسين البوتولينوم نوع A لحقن الوجه بها، فهي تريّح العضلات تحت التجاعيد فقط، وبالتالي تسمح للبشرة بالتمدد على نحوٍ سلسٍ، مما يجعلها خاليةً من التجاعيد.حقن الفيلر: يتم استخدام العديد من المواد المختلفة لملء التجاعيد بها، كالعديد من المركبات الاصطناعيّة، أو الكولاجين، أو حمض الهيالورونيك. العلاج بالليزر: تعمل هذه التقنيّة على إزالة الطبقة العليا من الجلد، تاركةً جرحٍ طفيفٍ غير ملحوظ أحياناً، فيؤدي ذلك إلى تحفيز الجلد على إنتاج الكولاجين بوفرةٍ لجعل البشرة خاليةً من التجاعيد وأكثر نعومةً.  التقشير الكيميائي: تُستخدم مواداً كيميائيّة لتقشير الطبقة العليا من الجلد في هذا العلاج، مما يخلق ردّ فعلٍ عكسيّ للجلد بإنتاجه المزيد من الكولاجين، للحصول على بشرةٍ أصغر بالعمر وأكثر نعومةً.  تقشير الجلد بتقنية Dermabrasion: يتم التخلّص من الطبقة العليا من خلايا البشرة للسماح لنمو خلايا جديدة، مما يؤدي إلى اختفاء الخطوط الدقيقة والتجاعيد من الوجه، عن طريق استخدام جهاز شفطٍ بجانب التقشير الكيميائي الكريستالي المعتدل.  شد البشرة: باستخدام العديد من الأجهزة الخاصة بذلك، والتي تستخدم الحرارة لشد البشرة، وتبدأ النتائج بالظهور تدريجياً على مدى أربعة إلى ستة أشهر. [٢] عملية شد الوجه: تتضمن هذه العملية إزالة الجلد الزائد والدهون في أسفل الوجه والرقبة، بالإضافة إلى شدّ العضلات الكامنة والنسيج الضام بالوجه، وتستمر نتائج هذه العملية من خمس إلى عشر سنوات، وتجدر الإشارة إلى أنّ مدة الشفاء من هذه العملية طويلة نوعاً ما ولا تخلو من الإصابة ببعض الكدمات والتورّم لعدة أسابيع بعد إجرائها. [٢] وصفات طبيعية لإزالة تجاعيد الوجه الألوفيرا يساهم هلام الصبّار بالتخفيف من التجاعيد عن طريق تحسين مرونة البشرة، وذلك لاحتوائه على حمض الماليك، ويتم ذلك عن طريق استخراج هلام الصبّار من ورقة الصبّار، ثم وضعه على الوجه، ويترك لمدة 15-20 دقيقة، بعدها يُغسل بالماء الفاتر وينشّف جيداً. [٤]


0 التعليقات: