أسباب الشد العضلي وبعض طرق علاج شد العضل

 أسباب الشد العضلي وبعض طرق علاج شد العضل


كثيرًا ما نسمع أن شخصًا أصابته حالة من الشد العضلي المفاجئ أثناء ممارسة أعماله اليومية، فما هو الشد العضلي؟! وما الأماكن الأكثر عرضةً للإصابة به؟ وما أسباب الشد العضلي؟ وكيف يمكن علاج شد العضل بطريقة صحيحة؟



الشد العضلي (Muscle Cramps)

الشد العضلي عبارة عن انقباض لا إرادي مفاجئ يصيب عضلات الجسم، ويكون مصحوبًا بألم شديد مع عدم القدرة على تحريك العضلة المصابة، وقد يستمر الشد العضلي من عدة ثوان إلى بضع دقائق.

أجزاء الجسم الأكثر عرضة للشد العضلي

بالرغم من أن جسم الإنسان يحتوي على عدد كبير من العضلات؛ إلا أن هناك أجزاء من الجسم أكثر عرضة من غيرها للإصابة بالشد العضلي، منها:

  • الفخذ والجزء الخلفي من الساق: حيث يُعتبر المكان الأكثر عرضة للشد العضلي
  • جدار البطن.
  • أسفل الظهر.
  • الرقبة.
  • اليدان.

أسباب الشد العضلي

هناك الكثير من أسباب الشد العضلي، منها ما هو متعلقٌ بأسلوب الحياة، ومنها ما هو مرافق لبعض الحالات والاعتلالات المرضية.

الإجهاد العضلي

يعدّ الإجهاد العضلي السبب الأكثر شيوعًا من أسباب الشد العضلي نتيجة الإفراط في استخدام العضلات، وذلك إما بسبب الأعمال اليومية أو السلوك الرياضي الخاطئ، خصوصًا عند عدم القيام بتمارين الإحماء وتهيئة العضلات بالشكل المناسب للقيام بالمجهود الرياضي.

ارتفاع درجة الحرارة

يشكل ارتفاع درجة الحرارة أحد أسباب الشد العضلي، حيث يؤدي إلى زيادة نسبة التعرق ما ينتج عنه فقدان كميات كبيرة من سوائل الجسم.

يسبب الجفاف انخفاضًا ملحوظًا في السوائل وتركيز المعادن المهمة لعمل العضلات بصورة طبيعية، مثل: الكالسيوم والبوتاسيوم والصوديوم والماغنيسيوم، الأمر الذي يجعله أحد أهم أسباب الشد العضلي.

من أسباب الشد العضلي الأخرى:

  • نقص التروية الدموية المغذية للعضلات، خصوصًا الأطراف السفلية.
  • الاعتلالات العصبية.
  • الفشل الكلوي.
  • الحمل.
  • الاستهلاك المفرط للكحول.

طرق علاج شد العضل

في كثير من الحالات تزول أعراض الشد العضلي بشكل تلقائي دون الحاجة لأيّ تدخل خارجي؛ لكن هناك طرق يُنصح بها لعلاج شد العضل والتخلص من آلامه، منها:

  • تمديد العضلة المصابة: فمثلًا لو كانت الإصابة في القدم، فيُنصح بسحب القدم على طولها لتمديد العضلة وتخفيف الألم.
  • استخدام الثلج أو قطعة قماش باردة ولفِّ العضلة المصابة بها والضغط عليها.
  • استخدام وسادة التدفئة أو القربة ووضعها على العضلة المصابة.
  • في حال لم يساعد ذلك يُنصح باستخدام مضادات الالتهاب، مثل: الإيبوبروفين.
  • استخدام مكملات الكالسيوم والبوتاسيوم: وذلك عند وجود انخفاض لنسب هذه المعادن في الدم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق